المراره بعد عمليات السمنه


المراره بعد عمليات السمنه

صورة

‏ماهي النسبه المتوقعه لحدوث او تكون حصوات المراره بعد عمليات السمنه ؟؟

نسبة تكون حصوات المرارة بعد تكميم المعدة تصل إلى ١٠-١٥ بالمائة ولكن فقط ٢ ٪ يحتاجوا تدخل جراحي لازالة المرارة
وبالتالي لاينصح بازالة المرارة لدى كل المرضي الذين ليس لديهم حصوات مسبقة قبل العملية وايضا لاينصح باجراءها فيمن لديهم حصوات
ولكن ليس لديهم اعراض او مشاكل من التهابات المرارة مسبقا، الجمعية الامريكية لجراحة السمنة توصي بازالة المرارة اثناء اجراء عملية التكميم
في حالة وجود اعراض التهابات او الام للمرارة قبل العملية،

بالنسبة لتحويل المسار فالوضع مختلف والنسب أعلى، فنسبة تكون حصوات المرارة بعد العملية قد تصل ٤٠ بالمائة
لكن هذه الحصوات لاتسبب مشاكل الا في قرابة النصف منهم، وبالتالي ينصح بازالة المرارة في وجود حصوات سواء كانت هناك اعراض ام لا،
اما ازالة المرارة لكل مريض في خلو حصوات المرارة فلا ينصح به عند الاكثرية من الجراحين

ماسبب تكون الحصوات بعد العمليات الجراحيه للسمنه ؟؟

ليس الغذاء او الاكل لهم سبب في تكونها
لكنه نتيجه التكسر السريع للدهون والشحوم لذلك اغلب الحصوات عباره عن حصوات كوليسترول

كيفية الوقايه من تكون الحصوات بعد العمليه الجراحيه للسمنه ؟؟

ممكن التقليل من تكوين الحصوات

١/بالاعتدال بنزول الوزن (وهو في غالب الاحيان خارج عن ارادة الشخص بعد العمليه)

٢/واخذ دواء يورسوفالك التقليل من نسبه تكوين الحصوات((العلاج ممكن يسبب اسهال وغثيان واللام في البطن ولاينصح باستخدامه لمن يعانون من التهاب المراره او انسداد القنوات المراريه))

صورة

اعراض حصى المرارة تظهر عند المصاب بها كما يلي:

– ألم في الجهة اليمنى من أعلى البطن مع غثيان.

– عسر هضم مزمن مصحوب بغثيان وحرقة في المعدة والصدر.

– ألم حاد و مفاجئ في أعلى البطن من الجهة اليمنى، وقد ينتقل إلى الكتف الأيمن أو الظهر، وربما جاء بعد الأكل بفترة نصف ساعة أو أقل،
أو جاء من دون تعلق بالأكل، وربما امتد إلى بضع ساعات.
وتطول الفترات بين نوبات الألم إلى أسابيع وربما أشهر أو سنوات، ولذا فنادراً ما تكون الآلام يومية أو شبه يومية.

– وقد تتحرك الحصاة من مكانها لتسد القناة الصفراوية، وحينها تكون الحالة أشدّ، وربما جاءت أعراض التهاب موضعي، وصاحب ذلك ظهور الصفار،
وارتفاع درجة الحرارة، وتغير في لون البول والبراز، وكل ذلك يستدعي علاجاً عاجلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.