تحويل المسار المصغر

تحويل مسار المعدة المصغر

يهدف التطوير العلمي إلى الارتقاء بالحالة الصحية والنفسية للمريض وجعله قادر على عيش حياة أفضل وبصحة أفضل ومن هنا مرت عملية تحويل مسار المعدة بالعديد من التطورات حتى أصبحت الأن عملية بسيطة تتم بالمنظار الجراحي لتقليل حدوث مضاعفات خطيرة أو خطورة على حياة المريض.

حققت عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار نجاحا كبيرا في التخلص من السمنة المفرطة ومضاعفاتها وأيضا في علاج مرض السكر والقضاء عليه مما جعلها طفرة حقيقة في جراحات السمنة والشفاء من مرض السكر ومضاعفاته.

وفي الآونة الأخيرة صممت عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار بشكل أبسط وسميت التحويل المصغر للمعدة وذلك لمرضى السمنة المفرطة الذين لديهم وزن زائد يعقهم عن الحركة وممارسة حياتهم بشكل طبيعي وممن يعانون من مضاعفات السمنة التي قد تؤدي إلى الوفاة، وبسبب نتائجها الإيجابية على الأمراض المصاحبة للسمنة حرص العلماء على إيجاد السبب في ذلك واكتشفوا أن العملية تعمل على عزل جزء من المعدة والأمعاء واللذان يفرزان هرمونات لها تأثير سلبى على البنكرياس ونشاطه، وهذا دفع العلماء إلى تعديل العملية لتناسب ليس فقط مريض السمنة المفرطة بل ومريض السكر صاحب الوزن الزائد الخفيف لكى يتخلص من مرض السكر.

كيف تتم عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار

أصبحت العملية الأن أكثر سهولة فهي تتم بالمنظار الجراحي بدون حدوث جرح كبير أو فتح للبطن، وهذا جعل منها عملية بسيطة الإجراءات وتتم العملية على خطوتين هما:

الخطوة الأولى هي تصغير حجم المعدة من خلال عزل جزء من المعدة وهو الذي يحتوي على هرمونات ذات تأثير سلبى على البنكرياس وتعطى شعور بعدم الشبع والرغبة دائما في الأكل.

الخطوة الثانية هي توصيل المعدة على بعد 2 متر من الأمعاء (عزل الثلث الأول من الأمعاء وإبقاء الثلثين الآخرين) وهذا يعمل على تقليل امتصاص الجسم لبعض الطعام بمعنى أن العملية ينتج عنها تقليل في حجم الطعام المتناول وأيضا تقليل امتصاص هذا الطعام.

كيف تساعد عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار على الشفاء من مرض السكر

بعد أن لاحظ الأطباء ان العملية تشفى من مرض السكر حتى قبل النزول في الوزن، بدء البحث العلمي يدرس الأسباب بدقة فتم اكتشاف مجموعة من الهرمونات في المعدة والأمعاء لها تأثير سلبي على البنكرياس ونشاطه وبعزل هذا الجزء من المعدة والأمعاء يتوقف نشاط هذه الهرمونات وبالتالي ينشط البنكرياس من جديد ويعود إلى عمله ويتم القضاء على مرض السكر.

وأيضا يعمل توصيل المعدة على بعد 2 متر من المعاء إلى أن يمتص الجسم القليل من السكر مما يساعد البنكرياس في أداء عمله بشكل سهل وطبيعي.

لقد تصميم العملية في الأساس لمريض السمنة المفرطة وهو المريض صاحب الوزن المرتفع، ولكن ماذا إذا كان المريض يعانى من مرض السكر فقط ولديه وزن زائد خفيف وليس مفرط وأراد أن يجرى العملية؟

هنا تم تعديل العملية لكي تناسب مريض السكر صاحب الوزن الزائد الخفيف وأصحبت تساعده أيضا في الشفاء من مرض السكر دون أن تنقص وزنه بشكل كبير كما يجري عادة عند مرضى الاوزان المفرطة وذلك من خلال عمل نفس إجراءات العملية ولكن بدون تصغير حجم المعدة بشكل كبير والاكتفاء فقط بعزل الجزء الذى يحتوى على الهرمونات.

لا يتم توصيل المعدة على بعد مترين، بل يتم التوصيل على بعد 120 سم فقط

وينقسم مرض السكر إلى نوعين هما:

النوع الأول: وهو الذي يوجد في الأطفال ويرجع لعوامل وراثية.

النوع الثاني: هو النوع الشائع وهو الذي يصيب الأنسان بعد منتصف العمر. وتعمل عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار على الشفاء من مرض السكر بنسبة متوسطة للنوع الأول وبنسبة مرتفعة للنوع الثاني.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

تتم العملية بالمنظار الجراحي مما يجعلها أمنة ومضاعفاتها قليلة.
تعمل على الشفاء من مرض السكر بنسب مرتفعة
يصل المريض إلى وزنه المثالي خلال سنة تقريبا.
تناسب جميع أنواع المرضى الذين يتناولون كميات كبيرة من الطعام وخاصة محبي الحلويات والأيس كريم والشكولاتة بكثرة.
يمارس المريض حياته الطبيعة خلال أسبوعين بعد العملية.